الرئيسيةالبوابهمكتبة الصورس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» للعمل بشركة كبري بالدقي 2017
الإثنين ديسمبر 05, 2016 2:55 pm من طرف يوسف بسام

» شركة دي سي اس مصر للاتصالات الحديثة 2017
الإثنين ديسمبر 05, 2016 2:54 pm من طرف يوسف بسام

» أفضل أجهزة حضور وانصراف لضبط مواعيد العاملين 2017
الإثنين ديسمبر 05, 2016 2:50 pm من طرف يوسف بسام

» الانتركم مرئي وصوتي 2017
الإثنين ديسمبر 05, 2016 2:47 pm من طرف يوسف بسام

» كاميرات مراقبة, كاميرات المراقبة, كاميرا 2017
الإثنين ديسمبر 05, 2016 2:35 pm من طرف يوسف بسام

» اقوى برنامج لتعليم الانجليزية حمله على تليفونك
الأحد نوفمبر 20, 2016 6:36 am من طرف hendlele

» ماكينات #لانتاج #نشارة #الاخشاب
السبت أكتوبر 22, 2016 8:08 pm من طرف alabdgroups

» معدات صناعة المعسل الفواكهة والمعسل العادى
السبت أكتوبر 22, 2016 8:06 pm من طرف alabdgroups

» ابداع للتسويق الالكترونى
السبت أكتوبر 22, 2016 8:04 pm من طرف alabdgroups

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  



قم بحفض و مشاطرة الرابط على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

  قصة واقعية لأسرة سعودية مع ابنها الذي رحل..‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مخاوي الليل 2009
King


ذكر مشآركـ ـآتـي مشآركـ ـآتـي : 587
وين ساكن : k.s.a
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

مساحه خاصه : فقدتك يا اعز الناس فقدت الحب والطيبة.. وانا من لي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبة ..

رحت ومن بقى وياي يحس بضحكتي وبكاي..

وحتى الجرح في بعدك يغزيني وأهليبه

تصدق قد من حنيت اشوفك في زوايا البيت

واسولف معك عن حزني واحس ان انت تدري

شسوي بالالم والاه ولكن البقى لله

يصبرني على بعادك وذا حضني وراضيبه ..
sms :
غبت عنـــي ...!!

وغـابتـ افراحــي معاكـــ

ليشــ غبتــ .؟!!

وليشـ ماعدنا حبايبــ

السٌّمعَة : 2
نقاط : 1591
تاريخ التسجيل : 08/07/2008

مُساهمةموضوع: قصة واقعية لأسرة سعودية مع ابنها الذي رحل..‎   الأحد أغسطس 07, 2011 2:15 am














قصة واقعية لأسرة سعودية مع ابنها الذي رحل..‎





إلي يبينا عيت النفس تبغيه وإلي نبي عيا البخت لا يجيبه

حدث في مثل هذا الشهر الفضيل وتحديد عند منتصفه قبل عدة سنوات كان وقوع المصيبة و القصة الحزينة . .
على أسرة حائلية كانت وبإذن الله هي لا زالت تعيش برغد وخير كانت تلك الأسرة مؤمنة محتسبه حتى بعد تلك الحادثة والعارض المأساوي .

فقد كان للأب أبناء صالحين مصلحين ، وكان أكبرهم ذو الأربعة عشر عاما طالب بالصف الثالث متوسط إبناً مضربا للمثل ، نشأ في بيئة صالحة ملتزمة ، حرص والداه على تحفيظه القرآن الكريم ، والتحق بحلقات التحفيظ ، فحفظ قدرا لا بأس به .

كان يرافق والده دوما حتى إلى المقبرة ومنذ طفولته يزور قبور أجداده وأقاربه ، أحبه والداه وتعلقت قلوبهم به وأحبه كل من حوله ، كانت أمه أكثر الخلق حبا له و كانت صوره في كل أرجاء منزلهم ، علقت صورته في غرفتها وفي كل زوايا البيت ، رسمت صورته بين عينيها . . كتبت اسمه بزهور الربيع . . .

في ذات ليلة الأب رأى في منامه أنه قد خلع منه ضرسا؟؟
فأخبر والدة زوجته بالرؤيا فلم تعلق على الرؤية وشعرت بداخلها بوقوع أمر مؤلم قائلة في نفسها يا رب سترك .
تعبت الجدة ومرضت و هي في ترقب لمفجع ما ؟؟

بعد أيام وكانت الدراسة تلك الأيام في شهر رمضان وفي الأسبوع قبل الأخير جاءت مكرمة الملك عبدالله بإعلان الإجازة وإلغاء الأسبوع الأخير، حيث سيكون يوم الغد الأربعاء هو الأخير وبالطبع فالدوام يكون فقط للمعلمين مجرد(توقيع) ..
تباشر الأهالي بهذه الأخبار السعيدة . . طغت الفرحة على الكل . .عمت الفرحة كل بيت . .
الابن كان وقتها قد تعلم للتو قيادة السيارة ووسط هذه الأفراح طلب من والدته بأن تطلب موافقة والده بأنه هو من سيذهب بها للمدرسة كي توقع وتعود معه مباشرة ، رفض الوالد هذا الأمر مطلقا ..
ومع إلحاح الابن وعند حلول وقت السحور وسط أجواء السكينة ومع شدة الإلحاح والطلب ..
وافق الأب ، وأصبح الابن لا تسعه الدنيا من الفرح (إجازة و رمضان و قيادة سيارة)

بعد السحور توجهوا للنوم و هو يخاطب أخاه الأصغر يقول : الله الله اليوم سأكون أسعد الناس ..
نام الجميع وبقي هو لم ينم .

عند الصباح قام بإيقاظ أمه وقبلها و هي نائمة ، قامت الأم ، ركبوا سيارة والدهم جيب (شاص) جديد ، توجهوا للمدرسة ...
في الطريق يخاطب أمه (يمه تصدقين توي ختمت القرآن للمرة الثانية هذا الشهر) (من بعد الفجر حتى أيقظتك قرأت 15 جزءا) (تخبرين من الفرحة ما جاني نوم ففكرت أحمل حسنات) (ومثلك عارفه الواحد ما يدري متى يموت) كان يقول كل ما سبق وهو منور الوجه ضاحك الأوجان ، وصلوا المدرسة نزلت الأم لتوقع وتعود قال لها أسمحي لي أبي أصل آخر الشارع أبي أشوف بيت عمي وأعود .
وافقت الأم قال لها: لحظة لحظة ما ودك تودعيني قالها في قمة سعادته وقبل رأسها بالشارع عدة قبلات ثم دخلت للمدرسة ..

وقعت الأم و في طريقها للخروج سمعت صوت ارتطاما قويا مدويا مؤلما ، أذهلها الصوت ومعه خفق قلبها بخفقات فاقت صوت الارتطام ، رمت ما بيدها من حقيبة وأوراق وحتى العباءة ارتمت على الأرض خرجت إلى الشارع تجري كالعمياء . .
لتشاهد أعدادا من الناس وحولهم الجيب منقلب تتقدم بخطوات متهالكة حافية القدمين لترى بحيرة من الدماء الطاهرة وشماغ ابنها وطاقيته التي أصبحت كلون الشماغ ، خطفت الشماغ والطاقية ولفتهما على وجهها ورفعت رأسها للسماء قائلة (يا الله إنه بجنتك ، يا الله إنك تشفع لنا ب (سالم) ) . . .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شمس الوداع
VIP
VIP


انثى مشآركـ ـآتـي مشآركـ ـآتـي : 1468
وين ساكن : بالجنه ان شاء الله
عملك او هوايتك : الحمد لله على كل حال
حالتك النفسيه : ناآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآيس
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

مساحه خاصه : كم هو ممتع الآحسآس
الذي آشعر فيه حين (آتمنى من آلآمنيآت) لكن آيقن آنهآ
(.. سرآب في سرآب...!!

هنآ آكتب بقلمك ع الامنيآت وجنون آحسآسك..!

sms : دايمآآآآآآآآآآآآآآتوكل على الله
السٌّمعَة : 11
نقاط : 1612
تاريخ التسجيل : 21/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة واقعية لأسرة سعودية مع ابنها الذي رحل..‎   الأربعاء أغسطس 10, 2011 8:10 pm

الله يحسن الخاتمه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة واقعية لأسرة سعودية مع ابنها الذي رحل..‎
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ♥●مملكة القصص●♥-
انتقل الى: